ما الذى يمكن ان نقوله الى هؤلاء

2 يونيو

ما الذى يمكن قوله فى جريمة بشعة مثل الجريمة الاخيرة .. الهجوم على اسطول الحرية وقتل البشر لا لشى الا سوى التضامن مع اهالينا فى غزة المحاصرين ذهبوا فى محاولة لفك الحصار بشكل جزئى بالطعام والعلاج وبعض مواد البناء ابر للمرضى وحليب للاطفال وطوب لبيت تهدم فبات اهله فى العراء …

ما الذى يمكن فعله سوى المظاهرات التى تحاصرها جحافل الديكتاتورية احياننا وتسمح بها احياننا لستر العورة … عبر الاتفاق مع اصحاب الصوت الهامس …
ما الذى يمكن فعله وضمير الانسانية هكذا اصابها التبلد والعمى والسكون … ما الذى يمكن فعله لشعب هو الوحيد المحتل فى العالم وكانه خارج المنظومة او كتب عليه الاحتلال وممارسات الفاشية والعنصرية والقمع والنهب المنظم
ما الذى يمكن قولة الى اهالنا فى فلسطين
ما الذى يمكن ان نفعلة لطفلة تحتاج علاج وولد ينتظر كوب لبن وبنت لم تعرف طعم الحلوى لانها قد لا تجد الطعام والدواء .
ما الذى يمكن ان نقولة فى كل هذا
مظاهرة داخل الاراضى المحتلة تندد بالهجوم البربرى على اسطول الحرية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com

WordPress.com is the best place for your personal blog or business site.

اللجنة الوطنية للتصدى للعنف الطائفى

لا للطائفية .......نعم للدولة المدنية

%d مدونون معجبون بهذه: