خلف الباب

21 سبتمبر

لم كلفت نفسك عناء مسح الحذاء
منذ متى وأنا أهتم
لأوساخ حذائك؟

“هل أتساءل،
ماذا تفعل في الليل
أمام بابي
حاملا كتابا قديما
وابتسامة
وبعض الكلمات الخائنة؟”

“هل أتخيل،
ملامح وجهك في الظلام
ورماد الرغبة
في بعض النظرات الموجعة؟”

بذهنك..
تدور الأشياء
لم تفهم بعد!
..
خمسة أصابع
في كل كف
أربعة خطوط
تحت العينين
قليل من الذاكرة
لتعريف الزيف
وبقايا قلب
هم كل ما أحتاج،
لغلق الباب بهدوء
“ليس في الداخل متسعا
بما يكفي لشخصين
أحدهما أنت.”
ريهام

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com

WordPress.com is the best place for your personal blog or business site.

اللجنة الوطنية للتصدى للعنف الطائفى

لا للطائفية .......نعم للدولة المدنية

%d مدونون معجبون بهذه: