المرأة.. المرأة ..المرأة.. ألم تملّوا؟

10 أبريل

أنا لا أعطف على المرأة، ولا أشفق عليها، ولا أستجدي الشفقة من رجل ولا امرأة أنا لا أرى النساء “الجنس الناعم”، لا أراهن فراشات، ولا

 أعطي دروسا للرجل في كيفية معاملة الفراشة ، أو قراءة الحزن في عينيها من قبل أن تتكلم..
أنا لا أرى المرأة الكائن الأرقى، ولا الكائن الأضعف، ولا “الكائن” الذي يجب أن يمثل محور الأحاديث، والمؤتمرات الدولية، والهيئات النسائية، ومحور اهتمام “سيدات المجتمع الراقي” في الصحافة والإعلام!
نعم.. نحن نعيش في مجتمع ذكوري (وسخ وابن كلب)، والكم اللامعقول من الضغوط البدنية والنفسية اليومية التي تتعرض لها المرأة بمجتمعنا على اختلاف مستويات التعامل اليومي، يؤهلها- في أي بلد آخر- لعلاج طويل المدى، ولكني لا أغفل عن كون الرجل -ذاته- في ذات المجتمع ضحية، ضحية تاريخ طويل من الأوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية القذرة، والهالات الدينية المقدسة، مثله -في ذلك- مثل المرأة، كمواطن يحيا في هذا الوطن.
أتهم العديد من النساء، على اختلاف النوايا والاتجاهات، بالتذمر المتواصل الذي أفقدهن رؤية الحياة، (الحياة) التي يردن، ويعشن، لا (الحياة) التي يتذمرن منها طوال الوقت.. وأنا ضد وضع المرأة في قوقعة -سوداء كانت أم كريستالا شفافة-، سواء بغرض الاستمتاع المرضي، أو من أجل حمايتها وصونها، أو لمراقبتها بحرص (مراقبة الفراشات والمجوهرات الثمينة) إلى حين التعرف على أنسب الطرق للتعامل معها! .. أنا ضد معاملة المرأة كخادمة وقطعا ضد معاملتها كأميرة! ضد ختان الإناث وضد تقبيل أيدي النساء..
-كلاهما في نظري جريمة-، والضحية واحدة.
المرأة (إنسان)، بكل ما تحمل الكلمة من معان، إنسان يخطئ ويسقط ويفشل وينجح، إنسان يبكي ويبصق ويصمد، إنسان لابد أن “يتكلم حتى نراه”، إنسان لا تقتله الجروح، ولا تفنيه القسوة، ولا تحجبه عن الحياة “مشاعر نسائية زائدة” ولا “قدرات عقلية ناقصة”! إنسان يعيش في مجتمعنا -كغيره- بقانون الغاب، ولا بد أن ينهش حقه إذا أراده، إنسان لا يطير فوق أحد ولا يزحف قرب أحد، ولا يجب على أي أحد أن يعامله بما ينافي إنسانيته، لا أقل ولا أكثر.

نتاجر، ونزايد، ونرقص على السلالم، ثم نختلق أعذارا، وننام ملء الجفون، كم نحن بارعين! ماذا عسانا نفعل أفضل من ذلك؟!.

ريهام رجب

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com

WordPress.com is the best place for your personal blog or business site.

اللجنة الوطنية للتصدى للعنف الطائفى

لا للطائفية .......نعم للدولة المدنية

%d مدونون معجبون بهذه: